طرائف1 (المعلم میمی ما بیدفعش تذاکر )

 

 

            


         

المعلم میمی ما بیدفعش تذاکر


 کالمعتاد سائق الباص فی طریقه من محطة إلى آخرى ،

وبینما هو فی طریقه توقف بإحدى المحطات ،

 صعد أحد الرکاب وهو شاب عملاق  
  کأنه بطل کمال أجسام ، وعلى وجهه علامات الشر

 قد ترکت على وجهه أثار المشاکل

 
  فسأله السائق عن التذاکر .

 فأجابه والشرر یتطایر من عینیه :
 
المعلم میمی ما بیدفعش تذاکر

 

 فترکه السائق على استحیاء وتابع طریقه

 

 وفی الیوم التالی

رکب نفس العملاق ونظر إلیه السائق برعب

 وسأله نفس السؤال
 بنبرة مرتعدة .
فأجابه العملاق بغلظة :

 

 المعلم میمی ما بیدفعش تذاکر

  وتکرر هذا المشهد مرات ومرات

.. نفس السؤال ونفس الاجابة ..

 دون أن یتجرأ  
 السائق أو حتى یفکر فی مناقشة العملاق . 


 
 فارق النوم عین السائق

 وأصابته الکآبه والخجل من نفسه

 ومن الرکاب الذین ینظرون الیه على أنه جبان

 وبدأ یتغیب عن العمل

 فی محاولة منه للهروب من المشکلة .
  
 ولکنه قرر أن یواجه نفسه ویتحداها ،

 فذهب بجسمه النحیل وقامته القصیرة

 إلى  إحدى مراکز التدریب   
 وسجل نفسه فی دورات تدریب

 کمال أجسام ،کونغ فو ،جودو وکارتیه ، 

 
 ومضت أشهر وهو یکافح ویناضل

 من أجل تحریر نفسه من الخوف

 حتى أتقن کل فنون الدفاع عن النفس

 ونال منها أشکال من المیدالیات وألوان من الأحزمة .
 
 حتى حانت لحظة المواجهة مع المشکلة .
 
فعاد إلى عمله المعتاد واتجه الى نفس المحطة ،

وهو یبحث عن هذا العملاق  
 وما أن صعدت الفریسة الباص حتى نهض السائق

 وسأله بنبرة یملؤها الثقة بالنفس 

  ' تذاکر'  
 
 فأجابه العملاق بنفس الطریقة :

 المعلم میمی مابیدفعش تذاکر .
 
  فأمسک السائق بقمیص العملاق من رقبته

 وسط ذهول الرکاب وصاح 
 بصوت عال وعیناه تشتعل منهما النار .

 
المعلم میمی مابیدفعش تذاکر لیه یعنی ؟
 
 فأجابه العملاق بصوت خافت :
 
 
  المعلم میمی معاه اشتراک ' !!!!!!! 


 

من فن الإدارة

  التأکد من وجود مشکلة

 قبل بذل أی مجهود لحلها   

 

 

=

 

◄███▓▒░◄███▓▒░◄███▓▒░

 

  

 ◄███▓▒░◄███▓▒░

/ 0 نظر / 11 بازدید